قرى فلسطين المدمرة

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

بدون قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:47 pm



اولا ::قرى قضاء القدس






*دير الشيخ:
قرية غربية تبعد مسافة 22 كيلاً غرب الجنوب الغربي لمدينة القدس،





وموقعها هام، لمرور كل من طريق وسكة حديد القدس ـ يافا بطرفها الشمالي، وتصلها طرق فرعية بقرى عفور، ودير الهوا. أقيمت فوق الاقدام الشمالية لجبل (الشيخ سلطان بدر) أحد جبال القدس. وتشرف على وادي إسماعيل، المجرى الاعلى لوادي الصرار. ترتفع ما بين 450 ـ 500 متر عن سطح البحر. في القرية مسجد ومقام للشيخ سلطان بدر. زراعتهم: الحبوب والخضر والاشجار المثمرة، وبخاصة الزيتون والفواكه. وتعتمد الزراعة على الامطار. بلغ عدد السكان سنة 1945م (220) نسمة. احتل الاعداء القرية سنة 1948م وطردوا سكانها، وأقاموا مستعمرة (نس هارييم).


اقتحمت عصابات الهاجاناه قرية بلدة الشيخ (يطلق عليها الصهاينة اليوم اسم تل غنان) ولاحقت المواطنين العزل، وقد أدت الجريمة الصهيونية الى مصرع الكثير من النساء والأطفال حيث بلغت حصيلة المذبحة نحو 600 شهيد وجدت جثث غالبيتهم داخل منازل القرية.

avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:48 pm



بسم الله الرحمن الرحيم

قرية بيت نقوبا
هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذه الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 1600x1199 وحجمها 415 كيلو بايت .


تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس، وتبعد 9.5م، وبلغت مساحة أراضيها حوالي 2979 دونما، تحيط بها أراضي قرى بيت سوريك، القسطل، أبو غوش، قالونيا. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (120) نسمة، عام 1931 بلغ 177 نسمة، وفي عام 1945 إلى( 240) نسمة. يجاور القرية العديد من الخرب الأثرية تحتوى على جدران مهدمة، ومدفن منقور في الصخر، ومبان متساقطة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (278) نسمة، وكان ذلك في 1948.4.1، وعلى أنقاضها أقام الصهانية مستعمرة (بيت نكوقا) عام 1949، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (1710) نسمة. في عام 1962 أنشئ إلى الجنوب من موقع القرية الأصلي قرية تحمل نفس الإسم وسمح لبعض المهجرين من القرية الأصلية بالإقامة في القرية الجديدة، وهذه حالة فريدة من نوعها بين القرى التي دمرت عام 1948.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:48 pm



قرية العمور
قرية تقع على مسافة 16كم الى الغرب من مدينة القدس. نشأت على السفح الجنوبي لأحد جبال القدس .. دمرها اليهود عام 1948 وشردوا أهلها.
تملك العمورة اراض مساحتها 4163 دونماً منها دونمان للطرق و436 من املاك اليهود. غرس الزيتون في 98 دونماً. وتحيط بأراضي العمور اراضي قرية العنب ودير عمرو وصوبا وساريس وبيت ام الميس.

لم نهتد لمعرفة العمور التي نسبت القرية اليهم ، وفي نحو منتصف الطريق بين قريتي العنب ودير عمرو. مساحة خربة العمور عشرة دونمات.
تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 12كم، ومتوسط ارتفاعها 625م. بلغت مساحة أراضيها 4163 دونما، وتحيط بها أراضي قري أبو غوش، دير عمرو، صوبا، ساريس، قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (137) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (270) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم الخربة وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (313) نسمة، وكان ذلك في 1948.10.21، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه الخربة في عام 1998 حوالي (1923) نسمة. *"غفعات يعاريم" هو اسم المستوطنة التي أقيمت على أراضي القرية عام 1950.
غوالي العمور: وتضم: العمور، والعدينيين
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:49 pm

قرية بيت أم الميس
تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 14كم، ومتوسط ارتفاعها 650م. ولفظة (أم ) في السريانية تعني (ذو) أو (ذات)، و(الميس) شجر من الأشجار الحرجية، وهو أيضا نوع من الزبيب ومفردة (ميسة). وبلغت مساحة أراضيها حوالي 1013 دونما، وتحيط بها أراضي قرى خربة العمور، دير عمرو، عقور، وكسلا، وقدر عدد سكانها عام 1945 (70) نسمة. تحيط بالقرية مجموعة من الخرب الأثرية وتحتوى على أنقاض، وأساسات وجدران متهدمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (81) نسمة، وكان ذلك ذلك في 1948/10/21، ويبلغ عدد اللاجئين منها عام 1998 (499) نسمة.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:49 pm

قرية الجورة
تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 8.5كم، وترتفع 800م عن سطح البحر، واسم (الجورة) يعني المكان المنخفض المحاط بتلال، بلغت مساحة أراضيها 4158 دونما، وتحيط بها أراضي قرى عين كارم، المالحة وخربة اللوز، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي(234) نسمة، وفي عام 1931 (329) نسمة، ارتفع في عام 1945 إلى (420) نسمة. يجاور القرية مجموعة من الخرب الأثرية، تحتوى على أبنية متهدمة، عقود أساسات، عتبة باب عليا عليها كتابة يونانية. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي (487) نسمة، وكان ذلك في 1948.7.11 وعلى أنقاضها أقام الصهانية مستعمرة (اميندف)، ومستعمرة (أورا) عام 1950. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (2992) نسمة. وهناك منزلان حجريان قائمان على منحدر الوادي في الطرف الجنوبي للقرية ما يزلان قائمين إلى الآن.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:49 pm



قريــة البريـــج


أصل كلمة البريج

تصغير البرج، على الطريقة العربية. وكلمة البرج تحريف من اليونانية: Purgos بمعنى المكان العالي والمشرف للمراقبة. وتكثر كلمة البرج ومشتقاتها في كثير من اسماء الامكنة في فلسكين وغيرها من بلاد الشام.

اراضي البلدة
تقع قرية البريج في الغرب من القدس حيث تبعد عن مركز القدس الغربية حوالي 28.5 كم ، بانحراف قليل الى الجنوب. زكريا، من اعمال الخليل، اقرب قرية لها. ويعرف اسم القرية في الدولة العبري باسم بورجاه وتقع في السهل الساحلي الى الشمال من الخضيرة.



تملك هذه القرية 19.080 دونما منها 124 دونم للطرق ويملك أهالي القرية من العرب 18.856 دونم ، لا يملك اليهود فيها أي شبر. غرس الزيتون في 88 دونما والباقي كانت تزرع بالمحاصيل الموسمية مثل القمح والسمسم.


وتحد هذه الاراضي، اراضي قرى زكريا وعجور وبيت جمال، ودير آبان، ودير رافات وسجد وخربة بيت فار.


وترتفع أراضي قرية البريج عن سطح الأرض حوالي 250 متر. وتعتبر طبيعة تربة القرية من النوعية الزراعية بالاضافة الى أن الطبقات الارضية المكونة للجبالهي من الصخزر الكلسية كثيرة الكهوف.


يوجد في قرية البريج مسجد يدعى "مسجد العمري" و دير ارثودوكسي في غرب القرية. بالاضافة الى الكثير من الخرب والصهاريج.



سكان البلدة
كان في البريج عام 1922م. 382 نسمة.


وفي عام 1931 ارتفع العدد الى 621 منهم 311 ذكور، و310 اناث ـ لهم 132 بيتا. وبين هؤلاء السكان 3 ذكور و4 اناث من المسيحيين والباقي من المسلمين.


وفي عام 1945 قدر عدد سكان البريج بـ 720 شخصا بينهم 10 من المسيحيين.

عام 1948 بلغ عدد سكان البلدة حوالي (835) نسمة ، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية كاملة وتشريد أهلها ، وكان نزوحهم في 19/10/1948.
ويبلغ عدد اللاجئين من القرية في عام 1998 حوالي (5129) نسمة.



تاريخ البلدة
سقطت البلدة في أيد الاحتلال في الفترة الواقعة بين 19-24 اكتوبر من عام 1948 حيث هدم الاعداء هذه البلدة وشتتوا سكانها بشكل من أشكال التطهير العنصري الذي مارسته العصابات الصهيونية في هذه الفترة من التاريخ الفلسطيني.





الخرب و المعاصر داخل أراضي البلدة
خربة رأس ابي عيشه: للشمال الشرقي. ترتفع 280 متراً عن سطح البحر تحتوي على (انقاض جبلين، قطع اعمدة، صواريخ، مغر).


خربة العقدة: في جنوب ابي عيشه وتعرف ايضا باسم بير الليمون بها (بناء مهدم فوق بئر. جدران ابنية ساقطة، صهاريج، معصرة خمر منقورة في الصخر).


خربة ام جينا: في الجنوب من العقدة. بها (اسس ، اكوام حجارة، صهاريج، الى الجنوب مدافن منقورة في الصخر).


خربة الخيشوم: بين قريتي بيت جمال والبريج. تحتوي على (انقاض جدران ابنية، اساسات، قطع اعمدة، بقايا ابواب، ارضية على الصخر مرصوفة بالفسيفساء، نحت في الصخر).


خربة ام العقود: في الجنوب من البريج تحتوي على (اسس، صهاريج، اكوام حجارة، مغائر).


خربة عمرو: في الجنوب من القرية تحتوي على (اكوام من الحجارة، اساسات، مغائر، صهاريج).


خربة تبنه: بمعنى خربة التبن. وكلمة (تبن) آرامية. تقع هذه الخربة في الشمال الشرقي من البريج. بها (جدران مهدمة، قطع اعمدة، مغائر، معاصر خمر، صهاريج). تعلو 225 متراً عن سطح البحر.


*** كانت تقوم مدينة (تمنة) ، بمعنى القسم المعين، الكنعانية على بقعة (خربة تبنة) هذه.






الوضع الحالي للبلدة


بعد تدمير القرية وتشريد أهلها، أنشئت في جنوب القرية مستعمرة" سدوت ميخا"(Sedot Mikha) عام 1955. و أصبح جزء من أراضي القرية اليوم جزءاً من موقع عسكري مسيج يعرف باسم" كناف شتايم" (Kanaf Staim ) ولا يمكن الوصول الى اراضي القرية ، وهذا يفسر عدم وجود
صور لأراضي القرية.



وتعتبر أراضي القرية المكان الوحيد في الدولة العبرية المعروف لتخزين واطلاق الصواريخ البالستية الحاملة للرؤوس النووية .

وحسب تقرير نشر عام 1998 هناك ثلاث فرق في سلاح الطيران الاسرائيلي هي (150و 199 و248) مزودة بصواريخ جيريكو (Jericho) ذات الرؤوس النووية وهذه الفرق مودجودة في القاعدة
العسكرية الاسرائيلية في سدوت ميخا الى الجنوب من تل ابيب بـ 45 كم.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:50 pm



قرية عقور


تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس وتبعد عنها 14.5كم، وترتفع عن سطح البحر 475م، ويرجع اسم القرية(عقور) من العقر وهو العقم، والعاقر من الرمل ما لا ينبت، وشجر عاقر لا تحمل، و(عقر) جذر سامي مشترك بمعني الجرد، بلغت مساحة أراضيها 5522 دونما، تحيط بها أراضي قرى خربة اللوز، دير عمرو، بيت أم الميس، كسلا. قدر عدد سكانها في عام 1922 حوالي (25) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (40) نسمة، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (46) نسمة، وكان ذلك في 1948.7.13، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (258) نسمة. غرس الإسرائيليون غابة في موقع القرية تخليداً لذكرى تسفائي دوبروسكي وروز ماركوس وفامي ميليمان وروز شنايدر.


هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذه الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 866x675 وحجمها 78 كيلو بايت .
هذه الصورة تم تصغيرها . إضغط على هذه الصورة لرؤيتها بحجمها الطبيعي . أبعاد الصورة الأصلية 866x675 وحجمها 78 كيلو بايت .
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:50 pm



القبو

في الجنوب الغربي من القدس وتبعد عنها 18كم، صغيرة 12 دونماً. اقرب قرية لها (بتير9) عرفت في العهد الرومامي باسم Qobi ومنه اسمها الحالي.

لهذه القرية اراض مساحتها 3806 دونمات منها 5 للطرق ولا يملك اليهود فيها شيئا. غرس الزيتون في 30 دونما. يحيط بهذه الاراضي، اراضي بتير وحوسان ووادي فوكين ورأس ابو عمار والولجة.

كان في القبو عام 1922م 129 نفراً من عام 1931 بلغوا 192 مسلماً ـ 93 ذ. و99 ث لهم 31 بيتا. وفي عام 1945م قدروا بـ 260 مسلماً.

(في 1 مايو (ايار) 1948م قبضت دورية يهودية في قرية القبو على ثلاثة قرويين واستاقوهم بأفواه المسدسات الى كوخ كان يقيم فيه رجل مسن يبلغ السبعين من العمر يسمى علي محمد القاضي وذبحوا الرجال الثلاثة في حجر الشيخ الواحد تلو الآخر).

وقرية القبو، موقع اثري يحتوي على (بقايا كنيسة معقودة، حوض معقود وقناة).

وفي الشرق من القرية (خربة ابي عدس) تحتوي على (انقاض). وأما خربة طزا فانها تحتوي على اثار انقاض عقد على عين القبو.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:51 pm





قرية بيت عطاب

تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 17.5كم. ومتوسط ارتفاعها 675م. بلغت مساحة أراضيها حوالي 8757 دونما، وتحيط بها أراضي قرى دير الشيخ، دير الهوا، سفلة، بيت نتيف، علار، ورأس أبو عمار. وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (504) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (540) نسمة. وتعد القرية ذات موقع أثري يحتوي على بقايا حصن. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (626) نسمة، وكان ذلك في 1948.10.21، وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرتي (ينس هاريم عام 1950)، و(بارجيوريا). ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (3847) نسمة.

avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:52 pm



قرية دير ياسين

التاريخ لا ينسى دير ياسين، ففي التاسع من نيسان عام 1948 قامت منظمتي (الأرجون)و(شتيرن) الإرهابيتان بقيادة مناحم بيغين، بذبح الأطفال والنساء والشيوخ، في مجزرة راح ضحيتها أكثر من 245شخصا. تقع القرية إلى الغرب من القدس، وتبعد عنها حوالي 5 كم، ومتوسط ارتفاعها 780م. وترتفع 85 مترا عن سطح البحر، ويرجع أصل التسمية إلى كلمة (دير )نسبة إلى دير بناه راهب كان قد سكن القرية في القرن الثاني عشر للميلاد، وقد دعت قديما (دير النصر)، أما كلمة (ياسين) فهي نسبة إلى الشيخ ياسين إمام مسجد القرية الذي حمل اسمه، وقد قامت القرية بين الدير والجامع، لذلك أطلق عليها "دير ياسين". بلغت مساحة أراضيها 2857 دونما، وتحيط بها أراضي قرى لفتا، وقالونيا، وعين كارم، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (254) نسمة، وفي عام 1945 ارتفع العدد إلى (610) نسمة. وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على جدران وعقود من العصور الوسطى، ومدافن ، ويقع إلى الغرب منها (قرية عين التوت) وهي أيضا بقعة أثرية تحتوي على أنقاض معقودة، وصهريج ومدفن، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بعمل المجزرة في 9/4/1948، وعلى أنقاضها أقام الصهانية مستعمرة (جفعات شاؤول بت لأن جفعات شاؤول الأولى كانت أقيمت سنة 1906). مبنى الكنيست موجود على أنقاض حي الشيخ بدر في قرية لفتا. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (4345) نسمة. ما تزال منازل القرية قائمة في معظمها، وقد ضمنت إلى مستشفى إسرائيلي للأمراض العقلية أنشئ في موقع القرية. نبذة عن المجزرة: عند بزوخ فجر 9/4/1948، شن 120 رجلاً(80 من شتيرن و40 من الأرغون) ويقول تاريخ الهاغاناة: نفذ المنشقون مذبحة في القرية دون تمييز بين النساء والرجال والأطفال والشيوخ.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:53 pm

--------------------------------------------------------------------------------قرية صطاف

الموقع الجغرافي (1)

معنى صطاف:
يعود اسم سطاف باللغة العربية الى كلمة (اسطاف وتعني بقعة من الجنة على الأرض )

تقع قرية سطاف إلى الغرب من مدينة القدس حيث تبعد مسافة (10) كم عن مدينة القدس وقد أقيمت هذه القرية في أواخر القرن الثامن الميلادي( 2) فوق المنحدرات الشرقية لجبل الشيخ البختياري( 3) على ارتفاع (600م) عن سطح البحر و المطل على وادي الصرار ( وادي النسور )(4) وتعتبر هذه القرية إحدى قرى ( بني حسن ) (5)الواقعة على الجبال الغربية لمدينة القدس .

وتبلغ مساحة هذه القرية الإجمالية(6) حوالي ( 3775) دونما" ومساحة القرية المسكونة حوالي ( 22) دونما" مقسمة إلى أربع حارات (7) كما يحيط بهذه القرية قرى بني حسن الأخرى وهي ( الجورة ، خربة اللوز ، الولجة ) وهناك طريق فرعية تصل القرية بطريق القدس - يافا من الجهة الشمالية الشرقية كما كان هناك بعض الطرق الترابية تصل القرية بباقي قرى بني حسن المجاورة.


وكان يوجد في هذه القرية بضعة حوانيت .كما يوجد بها نبعان (Cool من المياه

( البركة الشرقية, وبركة الكلتة) حيث يتـــزود منهما أهالي القرية بالماء

للزراعة والشرب.
أما الأراضي(9) فكانت تزرع حبوبا" وخضراوات و أشجارا" مثمرة و كانت بعض الزراعة بعليا" وبعضها الأخر مرويا" بمياه الينابيع وفي عام ( 1944) كان ما مجموعه ( 465) دونما" مخصصا" للحبوب و ( 928) دونما" مرويا" أو مستخدما" للبساتين . كانت الأشجار و الأعشاب تنبت على المرتفعات وتستعمل علفا" للمواشي وكان سكان القرية يبيعون منتجاتهم الزراعية في أسواق القدس .


المزارات و الأماكن المقدسة : (10)
يوجد في قرية سطاف عدة أماكن مقدسة ومنها:

1- مزار الشيخ أبو إسماعيل ويعتقد أنه ولي من الأولياء والذي دفن في هذه القرية .
وكذلك يوجد هناك كومة من الحجارة ويعتقد بأن بعض الجن يسكن في هذه الكومة ويطلق على الكوم ( كوم 0 الشيخ عبيد )


وكذلك يوجد دير في هذه القرية يدعى ( دير الحبيس )

هذا ومن المعتقدات أيضا" بأن هناك شيطان يسكن في العين الشرقية في هذه القرية تقدح عيناه شررا" .

الحياة الاجتماعية
الإنسان:
لقد بلغ عدد سكان قرية سطاف حسب إحصائية ( 1925) حوالي (381) نسمة منهم (210) من الذكور و ( 171) من الإناث أما في إحصائية عام
(1945) فقد بلغ عدد سكان هذه القرية (450) نسمة جميعهم من المسلمين وقد كان سكان القرية يربون المواشي من الماعز الأسود و كذلك كان يملك بعض سكان القرية بعض الخيل وخاصة من الوجهاء الشيوخ -ومثال ذلك الشيخ ( علي بن سليمان بن محمد بن سليمان من السلميان الشعلان الرويلي العنيزي )(11) والذي كان يملك حوالي عشرون من الخيل الأصايل ، وكذلك كانوا يملكون بعض الجمال التي كانوا يستخدمونها لنقل منتجاتهم إلى أسواق القدس وغيرها.

الأصـول:

يعود معظم سكان هذه القرية بأصولهم إلى قبيلة بني حسن(12) البدوية وهم من الأشراف والذين قام بتطوينهم صلاح الدين الأيوبي في الجبال الغربية لمدينة القدس بعد وذلك لحمايتها من الصليبين وجعل لهم عيد يجتمعون فيه كل عام مع باقي القبائل البدوية في نفس المنطقة وهم بني زيد وبني مالك-يسمى عيد النبي موسى- وقبيلة بني حسن في القدس يلتقون مع قبائل بني حسن في منطقة الليث في الحجاز وقبيلة بني حسن في شرق الأردن وكذلك قبيلة بني حسن في السودان وفي صعيد مصر وفي العراق بالنسب والأصول , وقد بلغ عدد أفراد هذه القبيلة حوالي ( 2480)(13) نسمة وذلك ما بين عامي ( 1871-1872) وكانت المشيخة في آل درويش (14)القاطنون في قرية المالحة، وكان آخر شيوخهم قبل النكبة الشيخ عبد الفتاح درويش(15) والذي كان عضوا" في البرلمان الأردني عن ناحية بني حسن في القدس(16) وذلك بعد قرار وحدة الضفتين .
وقد كانت ناحية بني حسن تمثل الزعامة القيسية بجبال القدس الغربية(17) مقابل الزعامة اليمنية في ناحية بني مالك والتي تمثلها عائلة ( أبو غوش ) وخاصة أبان الفتنة القبلية بين قيس ويمن في القرن الثامن والتاسع عشر الميلاديين.أما قرى بني حسن(18) فهي ( المالحة وفيها مشيخة بني حسـن في آل درويش , بيت صفافا , الولجة, سطاف . الجورة , بتير , الشرفات ,خربة اللوز,) .



عائلات القرية:

كما ذكرنا سابقا" فإن معظم عائلات القرية تعود بأصولها إلى قبيلة بني حسن بالإضافة إلى بعض العائلات والتي يعودون بنسبهم إلى منطقة وادى السرحان
( الجوف حاليا) في الحجاز .وبادية الشام.
وتقسم القرية إلى أربع(19) حارات حيث يسكن كل حارة العائلات التي يجمعها عصب واحد وهي :
الحارة الشرقية وتضم آل حسن ومنهم آل عبيد الله/آل صبح/ آل معالي وهم أول من سكن القرية في أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وقد جاؤا من قرية الولجة /آل ريا -ومنهم المشني وآل عياد- وقد جاؤا أيضا من قرية الولجة .
الحارة الغربية وتضم آل حسين وآل عبد القادر وآل خليل .
الحارة الفوقا وهم آل مسلم ومنهم آل كنعان وآل عبدا لكريم و آل إسليم وآل وهدان.
الحارة التحتا وتعود بأصولها إلى قبائل عنزة وإلى مدينة القدس :وهم
-الفتياني(20) ويعودون بأصولهم إلى مدينة القدس وقد كانوا يحملون مفاتيح أحد أبواب المسجد الأقصى وقد سموا بالفتياني لأنهم كانوا أصحاب إمامة وإفتاء شرعي في المسجد الأقصى ومنهم العالم الفقيه ( إبراهيم بن علاء الدين بن أحمد الفتياني )(21) .
-آل وقاد وهم من قبيــلة شمر وقد قدموا من البادية السورية.
-آل شعلان(22) وهم من السليمان من الشعلان من الرولة من عنـزة وقد جاؤا إلى هذه القرية من وادي السرحان (22)في الحجاز في نهاية القرن الثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر وكان شيخهم في تلك الفترة الشيخ سليمان بن محمد بن سليمان(23) من السليمان من الشعلان من المر عض من الجمعان من الزايد من الرولة من عنـزة ) ومنهم آل سليمان(24) نسبة إلى جدهم الشيخ سليمان بن محمد الشعلان ،وآل أحمد ومنه عبد الرحمن وعثمان وأسعد .
العادات والتقاليد:
نظرا للعادات الحميدة التي يحملها أبناء البادية فقد أصبحت قانونا في منطقة سطاف وما جاورها , والتي عرفت باسم بني حسن وذلك لأصولهم البدوية العريقة بالرغم من تحولهم من حياة البداوة إلى حياة شبه البداوة( حياة أهل الجبل حسب التقسيم الدارج في علم الأنساب )والتي تعتبر حياة بين البداوة وحياة الفلاحين حيث يعتبر التقسيم الاجتماعي من يسكنون البادية ( بدوا) ومن يسكنون السهل ويقومون بالزراعة يطلق عليهم ( الفلاحين ) أما من يسكن المناطق الجبلية ويقوم بأعمال الزراعة و الرعي فيطلق عليه ( أهل الجبل ) وهم شبه البداوة و أما من يسكن المدن الكبيرة فيطلق عليهم ( الحضر) .
بهذا نلاحظ أن أهل قرية سطاف هم من أهل الجبل البدو والذين بقوا يحتفظون بعاداتهم البدوية الأصيلة بالرغم الاستقرار والعمل بالزراعة والرعي .
أما قرى بني حســن فهي : الولجة – المالحة وفيها مشيخة بني حسن –سطاف - الجورة –شرفات –بيت صفافا –خربة اللوز-بتير.
ففي النظام العشائري الذي ساد قديما وحديثا يلجا أفراد القبيلة لحل مشاكلهم إلى الشيخ _ مقر الشيخ_ وهي أعلى سلطة قبلية , ولوجود بعض القضاة العشائريين في قرية سطاف فقد كان يحضر إليهم سكان القرى المجاورة لحل ما قد يحصل بينهم من مشاكل لدى هؤلاء القضاة , وسنوجز أسماء بعض مواد القانون العشائري في المنطقة :
-الوجه
-الوجه من أجل الحماية
-الوجه من أحل قضاء الالتزامات.
-الدخالة ( الحضورية والغيابية) و أحكامها .
- العطوة وأحكامها .
- -الكفالات و أنواعها و أحكامها .
- الصلح وأحكامه .
- الدية وأحكامها .
هذه أهم بعض التسميات من القضاء العشائري في قرية سطاف وناحية بني حسن .
أما أهم الشيوخ والقضاة العشائريين فمنهم (28):
• الشيخ عبدا لفتاح درويش شيخ مشايخ بني حسن في القدس .
• الشيخ يوسف أبو طبيخ من قرية خربة اللوز .
• الشيخ علي سليمان الشعلان من قرية سطاف .
• القاضي العشائري يوسف الشعلان .
• الشيخ محمد علي و الشيخ وقاد من قرية سطاف .
حيث كان يأتيهم المتخاصمون من مختلف القرى المجاورة للمقاضاة العشائرية
احتـــــــــــــــــلال قرية سطاف:

بينما كانت عملية ( داني ) تأخذ مجراها احتلت القــــــــوات الإسرائيلية مجموعة من القرى

إلى الشرق من منطقة العمليات . واستنادا إلى المؤرخ الإســـــــرائيلي ( بني مورس )


فإن قرية سطاف كانت من القرى التي احتلت في أثناء هذا الإنـــــدفاع إذ هوجمت

القرية في (13-14/تمـــــــوز من عــــــــــام 1948).

وقد نفذ الهجوم لواء ( هــــرئـل) الذي كان في جملة القوات التي حشدت لتنفيذ عمـــلية

دانــي . وقد أستشهد في هـذه العملية الشـــهيد( ذيـــب رشيد) .


المســـــــــــــتعـــــمرات في القرية :

لا توجد أية مســــــــــــتعــــــــــمرات إســـــــرائـــــــيلــــــية في القـــــــرية .


القرية اليوم :

لا يزال ينتصب في الموقع كثـــــــــير من الحيطان شبه المهدمة و لا يــــــزال قائما" من

من بعضها أبواب مقنطرة . ولا تزال حيطان بعض المنازل المنهارة الســــقوف شبه سليمة

وتشاهد سيارة جيب عسكرية محطمة و ملقاة بين الأنقاض الحجرية المنتشرة في أرجاء

الموقع .

وقد استقرت عائلة يهودية في الجانب الغربي من القرية وســـيجت جزءا" من

أراضي الموقع ويغطي اللوز و التين نبات الصبار كثيرا" من المصاطب القائمة حول

القرية القائمة وتحيط بالقرية غابة غرسها الصندوق القومي اليهودي (ذراع مختص

بإستملاك الأراضي و إدارتها في المنظمة العالمية اليهودية ).

والغابة امتداد لغابة موشيه ديان التي غرست في أراضي خربة اللوز .
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:53 pm



قرية القسطل
تعتبر أول قرية عربية احتلها الصهاينة عام 1948، بعد معركة بطولية عنيفة قادها القائد عبد القادر الحسيني،
والذي استشهد خلال المعركة في 1948.4.8.


جانب من قوات جيش التحرير العربي 1948


الشهيد القائد عبد القادر الحسيني

تقع القرية إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 8كم، وترتفع 808 أمتار عن سطح البحر، وكلمة (القسطل) أفرنجية الأصل بمعنى الحصن، وتقوم القرية على بقعة كانت في العهد الروماني قلعة.
بلغت مساحة أراضيها حوالي 1446 دونما، وتحيط بها أراضي قرى عين كارم، وبيت نقوبا، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (43) نسمة، وفي عام 1931 حوالي (59) نسمة،
وفي عام 1945 (90) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها، البالغ عددهم عام 1948 حوالي (104) نسمة، وكان ذلك في 1948.4.3. وعلى انقاضها أقام الصهانية مستعمرة(قاستل)، ومستعمرة(ماعوزتسيون) التي أصبحت تسمى (مفسرت تسيون) عام 1951. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (641) نسمة.
* موقع القرية اليوم بما في ذلك القلعة أصبح موقعاً سياحياً إسرائيلياً.


من اثار القرية
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:54 pm



قرية رأس أبو عمار





تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 14كم، ويبلغ متوسط ارتفاعها 625م. وبلغت مساحة أراضيها 83242 دونما، وتحيط بها أراضي قرى وادي فوكين، القبو، علار، دير الشيخ، الولجة، وعقور، قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (339) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (620) نسمة، قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (719) نسمة، وكان ذلك في 1948.10.21 ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (4417) نسمة. *عام 1960 أنشأت إسرائيل مستعمرة"تسور هداسا"على أراضي القرية إلى الجنوب من موقعها. * في الجنوب الشرقي من القرية ما زال هناك مبني المدرسة الحجري قائماً إلى اليوم.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:54 pm



ديـــــــــ الهوا ــــــــر



الموقع

دير الهوا قرية عربية تقع غربي الجنوب الغربي للقدس وتبعد نحو 5 كم إلى الجنوب من خط سكة حديد القدس – يافا. وتصلها دروب ممهدة بقرى دير الشيخ وسفلة وبيت عطاب ودير أبان، وبخط السكة الحديدية نفسه.



النشأة

نشأت دير الهوا على أنقاض قرية قديمة تحتوي آثارها على حجارة وأعمدة وجدران متهدمة وصهاريج ومدافن وأراض مرصوفة بالفسيفساء. وأقيمت فوق رقعة جبلية ترتفع نحو 650 م عن سطح البحر وتطل على وادي اسماعيل الذي يسير خط السكة الحديدية مع مجراه إلى الشمال من القرية بنحو كيلومترين. وكانت بيوتها مبنية من اللبن والحجر، وهي متلاصقة تفصل بينها أزقة ضيقة. واتخذ مخططها التنظيمي شكل المستطيل الصغير،

وكان امتداد القرية العمراني قليلاً يسير في اتجاه غربي شرقي بسبب طبيعة الأرض الطبوغرافية. فمساحة القرية أربعة دونمات فقط، وقد اشتملت على مسجد في الجهة الغربية منها. وكانت تشرب من مياه بئر البيار الواقعة على مسافة كيلومتر واحد غربيها. وخلت القرية تقريباً من الخدمات والمرافق العامة.



المساحة

بلغت مساحة أراضي دير الهوا نحو 5،907 دونمات منها 59 دونماً للطرق والأودية، وجميعها ملك لأهلها. ومعظم أراضيها الزراعية جبلية باستثناء القيعان وبطون الأودية التي تتركز فيها زراعة الحبوب. وأما المنحدرات الجبلية فتزرع بالأشجار المثمرة كالزيتون الذي بلغت مساحة الأراضي المغروسة بأشجاره نحو 500 دونم يتركز معظمها في الجهة الشمالية، أي على المنحدرات الممتدة بين دير الهوا وخط السكة الحديدية. وتشتمل البساتين المحيطة بالقرية على أشجارالعنب والتين واللوز والتفاح والمشمش والخوخ والإجاص. وتعتمد الزراعة على الأمطار التي تهطل بكميات سنوية كافية.



السكان

نما عدد سكان دير الهوا من 18 نسمة في عام 1922 إلى 47 نسمة في عام 1931. وكان هؤلاء يقيمون في 11 بيتاً. وقدر عددهم في عام 1945 بنحو 60 نسمة. وفي عام 1948 تشرّد السكان على يد الصهيونيين الذين دمروا القرية وأقاموا على أنقاضها مستعمرة "حاريم" عام 1950



......................
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:55 pm


عين كارم (einkarem)
عين كارم، عين الكريم، عين الكرم (بتسكين الراء) عين الكرم (بفتح الراء) عن المكارم كلها أسماء جميلة متماثلة شكلاً ومضموناً في المظهر والجوهر. تعطي هذه الأسماء معنى الخضرة والجمال والندى والعطاء والخير والرخاء، والجمال الذي لا يماثله جمال. عين كارم، عين مريم، عين العذراء (كما توجد قرية بهذا الاسم في قضاء الناصرة). وعين كارم تعني بالآرامية عين العذارء. وهي أسماء متماثلة شكلا ًومضموناً وكلها تعني القدسية والطهر، تضفي عليها سمواً وارتقاء، وتبعث في النفس الشفافية والصفاء. وقد اكتسبت عين كارم أهميتها من كونها موطناً لسيدنا زكريا عليه السلام، وفيها ولد وعاش سيدنا يحيي عليه السلام، كما كانت السيدة مريم العذراء تأتي كي تزور خالتها اليصابات زوجة زكريا، وكانت تنقل الماء من هذه العين الصافية النقية الى بيت خالتها الذي يعتقد انه في موقع كنيسة الزيارة اليوم.


المــوقـع
تبعد عين كارم، هذه القرية الجميلة ذات الطبيعة الخلابة، ذات المياه الجارية وذات الجبال العالية وذات المعالم التاريخية والدينية الرائعة، تبعد مسافة سبعة كيلومترات عن مدينة القدس، الى الجنوب الغربي، منها وتبعد كيلومتر واحد عن قرى المالحة والجورة والولجة.
وعين كارم هي كُبرى قرى القدس مساحة وأكثرها سكاناً، وحدودها واسعة وتتماس وتتداخل مع حدود قرى متعددة في لواء القدس.
وعين كارم هي احدى تسع قرى تلك التي تسمى بقرى بني حسن،
أما اصل هذه التسمية (قرى بني حسن) كما ترجح المراجع التاريخية انها نسبة الى بني حسن ( الى الأشراف من بني حسن الجعافرة ) كما ورد ذلك في (الأنس الجليل والموسوعة الفلسطينة وكتاب تاريخ القدس لعارف العارف وسجلات محمكة القدس الشرعية ودراسات الماجستير عن القدس وتاريخها ) ا، وأما القرى التسع فهي: الولجة وتعتبر كرسي بني حسن ، المالحة، ، بيت صفافا، بتير ، صطاف(سطاف)، شرفات، الجورة، خربة اللوز، عين كارم..
د ذهب بعضهم - عودة الى الموقع - ان موقع بيت كار وتعني بيت الخرفان المذكورة في العهد القديم كان يقوم على نفس البقعة التي تقوم عليها (عين كارم) وقد ظهر هذا على خريطة (الفسيفساء) التي اكتشفت في كنيسة بمادبا بشرقي الاردن.
تقع عين كارم جغرافياً ضمن اقليم جوديا على قمة المرتفعات الغربية العالية المكسوة بأنواع كثيرة من الأشجار الباسعة كأشجار السرو والصنوبر، كذلك بأشجار الفاكهة المتنوعة من اللوزيات والتفحيات وغيرها. سيما في المناطق التي تتواجد فيها الأديرة والأبنية الخاصة الموغلة في القدم وهي مواقع اثريثة تحتوي على قبور قديمة منقورة ومحفورة بالصخر على شكل فسيفساء جميلة.
هذه السلسلة من الجبال متصلة بداية بجبال نابلس امتداداً بجبال القدس وانتهاءً بجبال الخليل التي تتوازى معها وتتساوى بالارتفاع باستثناء جبل الزيتون (الطور) حيث ترتفع (830) متراً عن سطح البحر، وترتفع هذه السلسلة الى (914) متراً عن سطح البحر عند قمة كرميزان على الطريق الىعين كارم، على مشارف بيت جالا.
وموقع عين كارم الصحي اكسبه اهتماماً من قبل الغزاة اكثر مما اكتسبه الأهل من هذا الموقع الصحي، فقد اهتم بها الافرنج ايام الحروب الصليبية - والافرنج من البولونيين قبيل الحرب العالمية الثانية، كذلك فقد اهتم بهذا الموقع الصحي واستثمره ايما استثمار العدو الصهيوني الذي أقام مستشفى كبير وهو (مستشفى هداسا) على أرقى عين كارم في منطقة بير القف بالقرب من مراح الهوا والدوامة.
إضافة الى انها الآن بفضل هذا الموقع تعتبر عين كارم منتجعاً سياحياً كبيراً ومحجاً للسياح من كل أنحاء العالم...
كذلك وبحكم هذا الموقع فقد اعتبرت عين كارم ضمن المنطقة الدولية التي دار حولها الحديث بعيد احتلال العدو الصهيوني لها.


المساحة والحدود
تبلغ مساحة عين كرام (القصبة والأراضي التابعة لها) (30) كيلو متراً مربعاً تقريباً وهي كُبرى قرى القضاء كما أشرنا اذ تبلغ مساحة قصبة البلد والمناطق الزراعية والمثمرة بالدونمات والمشجرة والمخضرة 15029 دونماً وتقوم القرية (المساكن) على مساحة 1034 دونماً.
وقد ضمت للقرية مواقع كثيرة ومتنوعة من خرب وأطلال وأديرة وأمكنة قديمة كان يقطنها الأهل الأولون بمنطقة تسمى (الحرجة) بالقرب من مقام الحاج عبيد المسجد العمري القديم.
ومن هذه الخرب خربة تسمى (بالحريش) أو حاراش وتعود تلك التسمية الى أيام الرومان وهي في أقصى الغرب.
وخربة الجبيعة وبيت مزميل وتسمى ببيت مدميل (خربة الحمامة) في أقصى الشرق بالقرب من المالحة.
ويحدها على امتداد محيطها الواسع من الجهات الأربع، تحدها من الغرب القسطل وصاطاف ومن الجنوب الجورة ومن الشرق المالحة على اطراف مدينة القدس ومن الشمال دير ياسين وقلونية التي تفصلها عن عين كارم طريق القدس يافا (القديمة).
وتقع على اطراف حدودها الشمالية باتجاه القدس مستعمرتا بيت فاغان وبيت كارم القريبتين من موقع الشرفة الطريق الرئيسي من القدس ـ عين كارم والتي تربط ايضاً عين كارم بقرية لفتا القريبة.
ولها اتصالات حدودية في الاراضي بقرية صوبا في أقصى الغرب.
وتعتبر عين كارم بحكم موقعها وحدودها وأراضيها المتداخلة (مركزاً تجارياً أو ممراً (ترانزيت) بقرى لفتا والقسطل وصوبا وأبو غوش (أو قرية العنب) وخربة اللوز وقلونية ورأس أبو عمار.
هذه القرى التي قد لا تستطيع الاستغناء عن انتمائها (عن القدس) كذلك فإن لوجود المعاصر - معاصر الزيتون المتعددة والمطاحن وشراء بعض الحاجيات التي قد لا تتوافر في قراهم.
إضافة الى الزيارات الشخصية التي مبعثها في الغالب التعارف أو المصاهرة والتي كانت تشكل شبكة واسعة من اللقاءات بين سكان تلك القرى بعين كارم.
والقرية تأخذ شكلاً مربعاً تقريباً وحدودها متعرجة متداخلة من الجهة الغربية ومستقيمة من الجهات الاخرى.
وذكر في احدى المصادر القديمة التي تعود الى القرن السادس عشر عن حدود عين كارم بانها تقع على بعد سبعة كيلومترات بانحراف قليل الى الجنوب من القدس يحدها جنوباً الولجة وشمالاً قلونية وعين (كاووت) وبختيار (وهي أسماء قديمة) وغرباً عين الشقاق وشرقاً المالحة وتوجد فيها (عين ستي).


التضاريس الطبيعية
إشارة الى ما تتميز به عين كارم من الموقع الصحي الجميل والذي يبلغ معدل ارتفاعه عن 500 - 600 متراً عن سطح البحر شكل هذا التميز طبيعة خلابة جذابة متبانية في العلو والارتفاع ومتباينة في السفوح والانحدار وفي الانبساط ايضاً..
فقد تشكلت إزاء ذلك اسطح نباتية متباينة تبعث على التفكير بخلق الله وإبداعه في قريتنا الجميلة هذه.
فقد تشكلت جبال شاهقة ومتوسطة وسهول وسفوح، ووديان عميقة وعيون وينابيع، وكسباً للوقت ولملمة للجهد وإيجازاً في الوصف ارتأيت ان اتي على ذكر الأسماء ليس إلا:
الجبال: جبل العقود ارتفاع 500 متراً عن سطح البحر وهو اليوم للأسف (مقبرة عظماء صهيون) وسيكون بإذن الله ملحمة الفناء للباقين منهم حين يأتي أمر الله.

جبل راس التوتة، ولُقبَ في مرحلة الانتداب بجبل مسكرى..
جبل رأس المدورة بالقرب من الحدود مع قلونية، وجبال اخرى صغيرة ومتوسطة .
السهول: سهل الخاص ويقع وسط القرية وعلى سفح بالقرب من (عين عين كارم) في محاذاة ما يسمى وعر النصارى.
الوديان: ومنها وادي احمد ووادي البدوية وادي ذياب وادي عين رواس، وامتداد وادي الصرار المتصل بواد الباب وهو في الحقيقة ليس من وديان القرية ولكن له صلة جغرافية ما! ووادي يوسف.
واذ اعتبرنا (خلة الجنان) بالقرب من العين وادياً فإنها من أجمل الوديان وسط القرية هو واد واسع جميل مريح.. لأن الجبال والربوات والسهول العالية تكفلت كلها باحتضان عين كارم الأم.
العائلات في القرية على اختلاف اصولها في الوقت الحاضر :


وللتفصيل اكثر اذكر العائلات والافخاذ المنبثقة عن اولئك الأربعة اخوة والذين يشكلون بمجموعهم الحامولة كاملة:
1. حمولة الظوار: عرباش المشني قنيص صلاح
2. حمولة آل علي: عواد، الهيبة/ سمرين/أبو سراح/ أبوهدهود/ إسليم ابوالقلبات/حزين/الزغبي/هادي/معدي
3. الحارة او الحارث: السباح/اعمر/إسليم/أبو بكر
4. حمولة زغب: اسماعيل/عبدالله/(بكسر الدال) حامد/يونس/بشق.
5. حمولة آل الشيخ
6. نصارى عين كارم: سافر قسم كبير الى المهجر بعد النكبة 48 وقسم آخر الى مادبا في الاردن واما العائلات: راحيل /عبيس/جعنينا، وتربطنا بهذه العائلات علاقات طيبة منذ القدم مبنية على الالفة والمحبة والتقدير والتركيبة السكانية كما يتبين لنا ان معظم سكان عين كارم مسلمون للسبب الذي ذكرنا وان النسبة اخذة في الازدياد لنفس السبب الا انهم سيظلون (عكرماويين) وان بلغوا آخر الدنيا.

avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:55 pm



قرية سلفة
السفلة نقيض العلوة و(سفالة) كل شيء اسفله. وقرية سفلة هذه صغيرة مساحتها ثلاث دونمات واقعة في الغرب من القدس بأنحراف قليل الى الجنوب وتبعد عنها 24كم، بيت عطاب اقرب قرية لها.

للقرية اراض مساحتها 2061 دونما. ولا يملك اليهود فيها شيئاً. غرس الزيتون في 24 دونما. تحيط بهذه الاراضي، اراضي قرى بيت عطاب ودير الهوا ودير آبان وجرش.

كان في سفلة ام 1922م 46 نفراً وفي عام 1931 م 49 مسلماً. 24 ذ. و25 ث. لهم 10 بيوت، وفي عام 1945 كان العدد 60 مسلماً. لا وجود لهذه القرية اليوم
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:56 pm



"بسم الله الرحمن الرحيم"


ام العَمَد

باعت الحكومة العثمانية في سنة 1869م قرى من مرج بني عام لبعض تجار بيروت واغنيائها. ثم اشترى سرسق، احدهم، بعض حصص الآخرين حتى اصبح معظم الملك له.


قال مؤلفا ولاية بيروت ـ القسم الجنوبي، ص 238 «وفي عام 1907م ابتاع المستعمرون الالمان في حيفا من بني سرسق وأچل تويني قريتي بيت لحم وأم العمد في جوار الناصرة ويسكن الآن في كل قرية 12 اسرة».

وعرفت المستعمرة الالمانية التي اقيمت على موقع ام العمد، في ظاهر بيت لحم الغربي باسم: «والدهايم ـ Waldheim» على بعد نحو 14 ميلاً من حيفا.
كان في (والدهايم) عام 1922م 128 نفراً وفي عام 1931م 231 ولهم 76 بيتاً.

مساحة ام العمد

تملك ام العمد اراض مساحتها 9225 دونماً منها 102 مساحة القرية نفسها و317 للطرق والوديان ولا يملك اليهود فيها اي شبر. غرس الزيتون في 85 دونماً.

وفي عام 1948م استولى اليهود على المستعمرة واقاموا عليها قلعتهم «آلوني أبا ـ Allononei Abba» كان بها عام 1961م 203 يهود.
وتحتوي ام العمد على «مدافن ومغر منقورة في الصخر»[39].

من المواقع المجاورة لأم العمد:

(1) خربة الحُوّارة: في الجنوب الشرقي من القرية. كانت تقوم عليها قرية «هيريبا ـ Hiriya» ايام الرومان. وهي اليوم خربة تحتوي على «انقاض بناء كبير فيه اعمدة».

(2) خربة المزرعة: في غرب القرية.

(3) خربة قسطة: في شمال ام العمد. تعلو 100 متر عن سطح البحر.

(4) خربة بسمة: في الشمال الغربي من قسطة.
(5) تل الخضيرة: في الجنوب الشرقي من العمد تعلو 180 متراً عن سطح البحر.


avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:56 pm



قريــــــــــة كسلا



الموقــــع



في الغرب من القدس. على بعد 16 كيلومترا منها. صغير. مساحتها عشرة دونمات. بيت ام الميس اقرب قرية لها.
يرجح ان (كسالون) بمعنى ثقة وأمل، المدينة الكنعانية كانت تقوم على بقعة (كسلا) اليوم. وكانت تعرف عند الرومان





المســـاحة


تبلغ مساحة اراضي كسلا 8004 دونمات. منها ثلاثة للطرق والوديان ولا يملك اليهود فيها شيئاً. غرس الزيتون في 203 دونمات. يحيط بأراضي القرية، اراضي عقور وام الميس وساريس وبيت محسير واشوع ودير الهوا ودير الشيخ.



عدد السكــــان


كان في كسلا عام 1922م 233 نسمة. وفي عام 1931م كانوا 299 : 151 ذ ـ 148 اناث. وذلك بما فيهم سكان بيت الميس ـ وللجميع 72 بيتاً. وفي عام 1145 م قدروا بـ 280 مسلماً.
دمر الاعداء هذه القرية وأخرجوا سكانها منها. وفي عام 1952م اقاموا على اراضيها مستعمرتهم Kesalon على بعد اربعة كيلومترات من مستعمرة اشتاؤل . كان في كسالون عام 1961م 157 يهودياً.



ومن الخرب الواقعة في كسلا:

خربة مرميتا: في الجنوب الغربي من كسلا وللشرق من عرتوف بها (جدران مهدمة، صهاريج، نحت في الصخور، حجر عليه نقر).


خربة قطامة: للشرق من كسلا. وقطامة والقطامة: ما قطم بالفم ثم القي. وقطم الشيء قطماً: قطعه.


خربة صرعة: في جنوب القرية.


خربة المدارج: في الغرب من خربة صرعة. والمدارج: المذهب والممر والمسلك. ومدارج الاكمة : طرق تعترضه فيها. وارض مدرجة يكثر فيها طائر الدراج.

خربة شوفة: للشرق من خربة صرعة. ترتفع 694 متراً عن سطح البحر. يذكرنا اسمه بقرية (شوفة) من أعمال طول كرم.



..........................
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:57 pm



خربة اللوز

تقع إلى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها 11 كم، وترتفع عن سطح البحر 750م، وبلغت مساحة أراضيها حوالي 4502 دونمات، وتحيط بها أراضي قرى دير عمرو، الجورة، الولجة، وعقور، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (234) وعام 1931 بلغ عدد سكانها 315 نسمة، تحتوى القرية على آثار منها قبور، وانقاض جدران، وقدر عدد سكانها في عام 1945 (450) نسمة. وقامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 48 حوالي (522) نسمة، وكان ذلك في 1948.7.13، وبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (3206) نسمة. وأقيمت على أراضي القرية غابة من أشجار السرو والتنوب، وفيها بئر محاطة بأشجار اللوز والتين، وقد أقام الصهاينة هذه الغابة تخليداً لذكرى الجنرال المجرم موشيه ديان.

قرية صوبا

تقع الى الغرب من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 10كم، وترتفع 86 مترا عن سطح البحر، يرجع اسمها إلى كلمة الآرامية (صوبا) بمعنى الحافة، وكانت تعرف عند الرومان باسم (صبوئيم) وفي عهد الفرنجة كان في موقعها حصن باسم (بلمونت)، هدمه صلاح الدين الأيوبي، بلغت مساحة أراضيها 4103 دونمات، وتحيط بها أراضي قرى القسطل، بيت نقوبا، أبو غوش، وساطاف. قدر عدد سكانها في عام 1922 حوالي(307) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (620) نسمة. وتعد القرية ذات موقع أثري يحتوي على بقايا قلعة صليبية. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (719) نسمة، وكان ذلك في 1948.7.13وعلى أنقاضها أقام الصهاينة مستعمرة (توصوفا) عام 1949، ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (4417) نسمة. * في عام 1948 أنشئت على أراضي القرية مستعمرة "أميليم" ثم سميت لاحقاً كيبوتس "تسوفاه" وفي عام 1964 أنشئت مدرسة تدعى "يديدا". *ما زالت بقايا القلعة الصليبية ظاهرة إلى اليوم مع بقايا بيوت.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:58 pm

الولجة

بالفتح. تقع في الجنوب الغربي من القدس وتبعد عنها 10كم، في نحو منتصف المسافة بين قريتي الجورة وبتير.
والولجة من الارض مكان يدخل في غيره، مأخوذ من الولوج. والولجة في اللغة واحدة ولاج، وولاج الوادي معاطفه وتجمع ايضاً على الولج ... والولجة بالتحريك كهف يستتر فيه المارة من مطر او غيره. والولجة شيء يكون بين يدي فناء القوم.

ولقريتنا هذه مساحة قدرها 31 دونماً. وتملك اراض مساحتها 17708 دونمات منها 166 للطرق و35 من املاك اليهود. غرس الزيتون في 80 دونماً. يحيط بهذه الاراضي، اراضي قرى الجورة والمالحة وبتير وبيت جالا وشرفات والقبور ورأس ابو عمار وعقور وخربة اللوز

كان في الولجة عام 1922م (910) نفوس وفي عام 931م ارتفع عددهم الى 1206 نفوس: 548 ذ. و658 ث ـ لهم 292 بيتاً.
وفي عام 1945 قدروا بـ 1656 مسلماً.

كان في الولجة في عام 1943 ـ 1942 مدرسة للبنين اعلى صفوفها الخامس الابتدائي استولى الاعداء على الولجة، دمروها واخرجوا سكانها منها.

وقد اقامت وكالة الغوث مدرسة مختلفة للعائدين الفلسطينيين الذين استقروا في اراضي الولجة الناجية، بلغ عدد طلبتها عام 1966 ـ 1967 المدرسي 81 يعلمهم ثلاثة معلمين.

* وفي اراضي الولجة بقعة تحمل اسم خلة السمك تقع على مسافة كيلومترين من بيت جالا. ضمت خلة السك عام 1961م (110) نفوس منهم 65 ذ. و45 ث وجميعهم من المسلمين.

وهناك في الوطن العربي مواقع تحمل اسم (الولجة) ذكرها ياقوت في معجم البلدان: 5/ 382. فقال: الولجة موضع واقع فيه خالد بن الوليد جيش الفرس فهزمهم عام 12 هـ. والولجة ناحية بالمغرب. والولجة ايضاً موضع بأرض العراق عن يسار القاصد الى مكة من القادسية.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:58 pm

تقع في الاتجاه الغربي من القدس وتبعد عنها 28كم، مساحة أراضيها المسلوبة 5200 دونما، والجزء الآخر من أراضيها المتبقية أصبح من ضمن الضفة الغربية وفي عام 1967م، بعد الاحتلال دمرت سلطات الاحتلال القرية تدميراً كاملاً وشردت أهلها. بلغ عدد سكانها عام 1945م حوالي 1450 نسمة. وسوف نرجع يوما قريب جدا لقرانا الغالية
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:59 pm

قرية المالحة
تقع إلى الجنوب الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها حوالي 5.5كم، ومتوسط ارتفاعها 750م،وبلغت مساحة أراضيها 6828 دونما، وتحيط بها أراضي قرى عين كارم، الولجة وبيت صفافا، وقدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (1038) نسمة، وفي عام 1945 حوالي (1940) نسمة. وتعتبر القرية ذات موقع أثري يحتوي على برج مهدم، ومغر، ومدافن، وقامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم عام 1948 حوالي (6828) نسمة، وكان ذلك في 15/7/1948وعلى انقاضها أقام الصهانية مستعمرة (ماناحات) عام 1949. ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (13820) نسمة. لا يزال الكثير من المنازل قائماً وتحتله عائلات يهودية، وأما مدرسة القرية فمهجورة ومملوءة بالنفايات، ومازال المسجد ذو المئذنة العالية قائماً. كما يوجد فيها بقايا مقبرة.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 3:59 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
قرية علار

قرية وادعة في أكناف بيت المقدس إلى الجنوب ، الغربي من مدينة القدس ، وإلى الغرب من مدينة بيت لحم ، جنة خضراء ، أرض الخير والعطاء ، من أجمل بلاد الدنيا ....


مساحة أراضيها وحدودها:
12356 دونما ، ولا يملك اليهود فيها شيئاً ، بالإضافة إلى ستة آلاف دونم من الأحراش والغابات من شجر الصنوبر والسرو والحور والصفصاف والبلوط والخروب .
تحيط بها أراضي قرى بيت عطاب ورأس أبو عمار ووادي فوكين وبيت نتيف وصوريف ونحالين . غرس الزيتون في 238 دونما.

الزراعة وعيون الماء :
وتشتهر القرية بعيون الماء الكثيرة حيث عين أم الحسن وعين أم السعد وعين واد لعيون وعين الحوباني وينابيع أخرى حول البلدة وفي أطرافها ، وفيها بساتين الخضار على اختلافها من البقول والخضروات .
كما أنها تشتهر بجنات وعبق وفواكه والزيتون والرمان والبطم والعذق والبلوط والسرو والصنوبروالأعناب والتفاح والخوخ والأجاص واللوزيات والخروب والصبر وسلة كبيرة من أطيب ما رزقنا الله .
اشتهرت بزراعة القمح والحبوب في سهولها الخضراء ،وأرضها تنبت مختلف النباتات البرية مثل الزعتر والمرمية والشيح وخصوصاً عشبة "الإنجيل" التي يوجد منها مساحات شاسعة وتشتهر منطقة "التربيعة"بنمو عشبة الانجيل"الديشة"فيها بشكل رائع وجميل بالإضافة إلى مناطق روعة في الجمال مثل قرنة الرخمة وغيرها .
الحالة الإجتماعية والسياسية :
أهلها من اهل الخير والعطاء ، ومن أهل الجود والكرم ، كان فيها مدرسة صغيرة تعلم القرآن الكريم واللغة العربية والحساب ، وتخرج بعض شبابها من الأزهر الشريف .
استشهد عدد كبير من أبنائها أيام الانتداب البريطاني ، وتعرضت القرية للحصار والتفتيش وأعمال الإرهاب وتم عزل مختار القرية لمواقفه الوطنية من قبل المحتلين الغزاة .
كان فيها عام 1922م 224 نسمة وفي عام 1931م ارتفع عددهم إلى 325: 174 ذكور. و151 إناث ـ لهم 70 بيتا. وفي عام 1945 كانوا 440 مسلما.
دمرها اليهود بعد اغتصابهم لها وشتتوا من بقي منهم على قيد الحياة من سكانها. وأقاموا على أنقاضها مستعمرتهم مطاع Matta’ عام 1950 م.
وتقع الخرب الآتية حول علار:
1ـ خربة الشيخ إبراهيم : في ظاهر القرية الشمالي بها (أساسات، جدران من الحجارة الخشنة. مدافن منقورة في الصخر) .
2ـ خربة الخان : في الجنوب الغربي من علار . بها (أنقاض خان معقود، إلى الغرب بركة).
3ـ علار السفلى : (أبنية متهدمة، قبور منقورة في الصخر، حوض متهدم ، تعرف أيضا باسم (خربة التنور) .
وفي فلسطين قرية أخرى تحمل الاسم (علار) من أعمال طولكرم .
من أشهر عائلاتها :
عائلة عسّاف والتي يمتد جذورها إلى قبيلة الخزرج في المدينة المنورة وبالتحديد للصحابي الجليل جابر بن عبد الله الأنصاري الخزرجي رضي الله عنه.
وقد تفرق آل عساف على مناطق مخيم قلنديا ومدينة رام الله وبتونيا وبيت لحم وهناك عدد كبير منهم استقر به المقام في البلاد العربية مثل الأردن ويوجد منهم هناك أعداد كبيرة .
ومن العائلات الأخرى عائلة قراقع وعائلة الصراصرة وزبون , والبراقعة.
تربطهم ببعض علاقات مصاهرة وحسن جوار وقد تفرق أهلها بعد النكبة في فلسطين والعالم العربي . وكانت فرقتهم وشتاتهم في الأرض نكبة أخرى تضاف إلى نكبة ضياع الوطن والأرض
لم ينسَ أهل علار قريتهم ، فهم يحبونها ويعيشون على ذكراها ، وأملهم كبير أن ترجع هذه الأرض لأصحابها ولو بعد حين ..
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 4:00 pm



قرية ام الشوف


قرية عربية تقع جنوب شرق حيفا وتبعد عنها قرابة 37 كم عن طريق مرج ابن عامر، وعبر صبارين. أما عن الطريق الساحلية فالمسافة بينها وبين حيفا نحو 48 كم.
أنشئت أم الشوف في جبل الكرمل على ارتفاع 130 م عن سطح البحر على سفح يطل نحو الشمال على واد صغير يصب في وادي الغدران أحد روافد نهر الزرقاء، ويلف واد الغدران الحد الشمالي لأراضيها ويفصلها عن أراضي قرية صبارين،
ومن ينابيع القرية عين أم الشوف في شمالها الشرقي، وعيون طبش في شرقها، وعين الخضيرة في شمالها الغربي.
الامتداد العام إلى للقرية من الجنوب الشرقي إلى الشمال لغربي.
وفي عام 1931 كان فيها 73 بيتاً من الحجارة والإسمنت، أو الحجارة والطين.
وفي عام 1945 بلغت مساحة القرية 21 دونماً ومساحة أراضيها 7,426 دونماً لا يملك الصهيونيون منها شيئاً.
كان في أم الشوف 252 نسمة من العرب في عام 1922، وارتفع العدد إلى 325 نسمة في عام 1931، وإلى 480 نسمة في عام 1945.
ضمت القرية جامعاً، ولم يكن فيها خدمات أخرى، واعتمد السكان على مياه عين أم الشوف في الشرب والأغراض المنزلية.
قام اقتصاد القرية على الزراعة وتربية المواشي، وأهم المزروعات فيها ، الحبوب بأنواعها.
وفي موسم 24/1943 كان فيها 32 دونماً مزروعة زيتوناً مثمراً تركزت في غرب القرية وفي شمالها الغربي .
شرّد الصهيونيون سكان القرية العرب ودمروها في عام 1948.
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

بدون رد: قرى فلسطين المدمرة

مُساهمة من طرف الزعيم في السبت مايو 31, 2008 4:01 pm

قرى القدس:

قرية لفتا::

تقع إلى الشمال الغربي من مدينة القدس، وتبعد عنها 5كم، ويبلغ معدل ارتفاعها 675م، وتقوم على موقع قرية(نفتوح) بمعنى فتح الكنعانية، بلغت مساحة أراضيها 8743 دونما، وتحيط بها أراضي قرى شعفاط، بيت حنيا، إمسا، ودير ياسين. قدر عدد سكانها عام 1922 حوالي (1451) نسمة، وفي عام 1945 حوالي(2550) نسمة. قامت المنظمات الصهيونية المسلحة بهدم القرية وتشريد أهلها البالغ عددهم في عام 48 حوالي(2958) نسمة، وكان ذلك في 7فبراير 1948، وعلى أنقاضها أقام الصهانية مستعمرة (مي نفتواح) والحي اليهودي (روميما). ويبلغ مجموع اللاجئين من هذه القرية في عام 1998 حوالي (18165) نسمة. ومستعمرة جفعات شاؤول، وأصبحت هذه المستعمرات حاليا ضمن القدس. هناك بعض المنازل الباقية والتي رممت ليقطنها يهود، كما أن هناك مسجد وناد ومقبرة ماتزال قائمة إلى اليوم. وكان هناك مشروع إسرائيلي لتحويل ما تبقى من منازل القرية إلى مركز لدراسة التاريخ الطبيعي. أما مبنى الكنيست الإسرائيلي فقد أقيم على مساحة من حي الشيخ بدر بالقرية
avatar
الزعيم
.::المدير لعامـ ::.
 .::المدير لعامـ ::.

ذكر
عدد الرسائل : 5112
العمر : 25
الاقامة : فلسطين الحبيبة - نابلس- جبل النار
.:: دولــتـكـ ::. :
تاريخ التسجيل : 15/12/2007

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

صفحة 1 من اصل 2 1, 2  الصفحة التالية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى